جائحة كورونا (كوفيد-19) تغير أنماط الحياة والسلوكيات لدى 70% من المجتمع في إمارة عجمان

جائحة كورونا (كوفيد-19) تغير أنماط الحياة والسلوكيات لدى 70% من المجتمع في إمارة عجمان

 

في إطار حرص حكومة عجمان على سلامة وصحة أفراد المجتمع ومتابعة تجاوبهم مع الإرشادات والإجراءات الإحترازية المتخذة للحد من انتشار الفيروس ، قام مركز عجمان للإحصاء والتنافسية بإعداد وتنفيذ دراسة استطلاعية حول جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) عبر قنوات التواصل الإجتماعي والرسائل النصية وباللغات العربية والإنجليزية والأردو.
وأن أحد أهداف الدراسة هي التعرف على مستوى التغير في ممارسات الحياة اليومية الطبيعية وكذلك أظهرت الأبعاد النفسية والمعنوية ، حيث أن جائحة كورونا (كوفيد-19) أثرت في أنماط الحياة والسلوكيات الاعتيادية لدى 70% من المجتمع في إمارة عجمان.
وجاءت النتائج متناغمة مع مستوى وعي المجتمع المرتفع واستجابته للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) والإلتزام بالإجراءات الإحترازية وتوفر البنية التحتية التكنولوجية القوية للإتصالات والمبادرات الهادفة التي تم طرحها لتشجيع المجتمع وأفراده على الاستفادة منها وتفادي الاختلاط المباشر.
حيث تضمنت العينة 1375 من افراد المجتمع في إمارة عجمان من المواطنين وغير المواطنين من الجنسين الذكور والإناث ، والجدير بالذكر أن توفر وإتاحة الخدمات عبر الانترنت ومن خلال المنصات الإلكترونية أو الإتصال الهاتفي و إطلاق عدد من المبادرات من خلال القطاعيين الحكومي والخاص ساهمت بشكل كبير في تغيير نمط الحياة وسلوكيات المجتمع التي تمكن من شراء الاحتياجات المعيشية والطلب من المطاعم وكذلك الحصول على خدمات التعلم عن بعد، والعمل عن بعد، وطلب الاستشارة الطبية والحصول على العلاج عن بعد، وكذلك التواصل بين أفراد المجتمع عبر المحادثات المرئية ومكالمات الفيديو و إمكانية ممارسة الرياضة وغيرها، قد ساعد في سهولة تقبل المجتمع لهذه الأنماط الحياتية وممارستها دون الاضطرار إلى الخروج من المنزل أو قيام الأفراد بزيارات مباشرة إلى الأسواق والمطاعم والمدراس والمستشفيات وتجنب الزيارات العائلية والاختلاط بالآخرين.
وخلصت الدراسة أن ارتفاع مستوى الوعي بفيروس كورونا (كوفيد-19) لدى أفراد المجتمع نتيجة للبرامج والإجراءات الاحترازية المنفذة وفق أفضل الممارسات في الدولة عموماً وفي الإمارة بشكل خاص مقدمة النموذج العالمي الذي يحتذى به والإمكانات المتاحة قد ساهمت إيجاباً في التأثير على سلوكيات المجتمع وأنماط حياتهم للتعايش مع الجائحة والوقاية منها والحد من انتشارها .
وأعرب المشاركين في الاستطلاع عن شكرهم وتأييدهم للإجراءات الوقائية والاحترازية التي تقوم بها حكومة عجمان حرصاً منها.