"تنفيذي عجمان" و"مركز الاحصاء" يطلقان دراسة مؤشر الحياة الاجتماعية في الإمارة عجمان

"تنفيذي عجمان" و"مركز الاحصاء" يطلقان دراسة مؤشر الحياة الاجتماعية في الإمارة عجمان

أعدت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بعجمان بالتعاون والتنسيق مع مركز عجمان للإحصاء والتنافسية دراسة مؤشر الحياة الاجتماعية في إمارة عجمان لعام 2019 -2020 التي تضمنت 7 مؤشرات أساسية وتعد الأولى من نوعها على مستوى الدولة وتم استعراض نتائجها الرئيسية في جلسة المجلس التنفيذي مؤخراً واعتمادها.

وقال سعادة الدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان إن دراسة مؤشر الحياة الاجتماعية لإمارة عجمان 2019 -2020 جاءت ضمن سلسلة دراسات اجتماعية تم إعدادها بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بضرورة اهتمام الحكومة بالجوانب الحياتية والاجتماعية ودراسة قطاعات الخدمات والأنشطة الثقافية والبيئية ذات الصلة المباشرة بالأفراد والمجتمع في إمارة عجمان والحرص على تقصي احتياجاتهم ومتطلباتهم وعكسها على الاستراتيجيات والمبادرات الحكومية لتوفير بيئة مستقرة وجاذبة لقاطني الإمارة.

و أوضح أن الدراسة تسعى إلى تزويد حكومة عجمان بقياس لمجموعة من المؤشرات الحيوية المرتبطة برؤية عجمان 2021 ومحاورها الاستراتيجية من خلال توفير خط الأساس لقياس عدد من المؤشرات الاستراتيجية المرتبطة بمحور مكان أفضل للعيش ومحور مجتمع نابض بالحياة وتوثيق نمط التغير بها مستقبلا لتمكن صانعي القرار المعنيين من تحديد المجالات ذات الأولوية للتحسين من منظورالمجتمع وتركيز كل الجهود نحو تحسين نوعية الحياة الاجتماعية في إمارة عجمان وإتاحة تقييم مدى نجاح السياسيات والخطط والمبادرات في تحقيق أهدافها.

وأضاف الدكتور المطروشي أنه على ضوء نتائج دراسة مؤشرات الحياة الاجتماعية في إمارة عجمان يمكن وضع وتحديد المستويات المستهدفة لهذه المؤشرات وتحديد الأطراف المعنية تجاه تحسين الحياة الاجتماعية في الإمارة على النحو الذي يدعم تحقيق رؤية 2021 والتركيز على المؤشرات كأولوية خلال التخطيط للمبادرات التطويرية في الإمارة وإدراج مؤشرات تعنى بالأنشطة الثقافية والتكامل في نموذج مجتمعي شامل مع مؤشر جاذبية إمارة عجمان.

من جانبها أكدت الدكتورة هاجر الحبيشي المدير التنفيذي لمركز الإحصاء والتنافسية بعجمان أن المركز لا يدخر جهدا في دراسة وتقصي كل ما يتعلق بالحياة الاجتماعية في الإمارة حيث جرى تصميم دراسة مؤشر الحياة الاجتماعية في الإمارة لتوفر معلومات موثوقة ومحدثة حول خصائص ومواقف ورأي الأسرة والأفراد على المستوى المحلي تجاه مجموعة مهمة من المواضيع لتمكين إيجاد الروابط بين مختلف الجوانب الحياتية والاجتماعية. 
.