عجمان للإحصاء والتنافسية يحصد المستوى الماسي في جائزة عالمية للتعامل مع جائحة كوفيد -19

عجمان للإحصاء والتنافسية يحصد المستوى الماسي في جائزة عالمية للتعامل مع جائحة كوفيد -19

وجاء فوز مركز عجمان للإحصاء والتنافسية بهذه الجائزة تتويجاً لجهوده ورؤيته تجاه التعامل مع أحداث جائحة كوفيد-19 والمساهمة في الحفاظ على سلامة المجتمع حيث بادر المركز في قياس مدي الوعي بمرض فيروس كورونا (كوفيد-19) وطرق الوقاية منه ومكافحة انتشاره في إمارة عجمان.

 

بالإضافة إلى توفير المعلومات ذات الصلة لكافة الأطراف المعنية مقدماً النموذج الأمثل في تعزيز ومساندة الإجراءات الاحترازية داخل المركز وخارجه على نطاق الحكومة المحلية ومجتمع الإمارة ورفع وعي المجتمع بوسائل الحد من انتشاره مدركين أهمية المعلومة ودقتها وتوقيتها المناسب الذي يواكب احتياجات ومتطلبات المجتمع الذي يعمل ضمن نطاقه.

 

وفي سياق متصل كان المركز أول جهة حكومية محلية تطلق مبادرة مبادرة 120 متطوع من موظفي وفرق العمل في المركز والذي كان له الأثر الواضح في رفع المعنويات وشحذ الهمم وتعزيز التلاحم المجتمعي في مختلف الأوقات والمناسبات، إضافة إلى تأهيل موظفي مركز عجمان للإحصاء والتنافسية وتدريبهم على الجوانب الرئيسية لعدوى هذا الفيروس، وكيفية منع انتشاره والسيطرة عليه من خلال كسر سلسلة العدوى باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة من خلال الانتساب إلى برنامج سفراء مناعة المجتمع التابع لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وحصولهم على شهادات إتمام البرنامج كأول جهة في إمـارة عجمان يحصل كافة موظفيها على الشهادة.

 

ومن جانب آخر برز تميز المركز في تطبيق الإجراءات الاحترازية بتنفيذ خطة محكمة وشاملة للتحول إلى العمل عن بعد في الفترة السابقة، وجاهزيته في استخدام التقنيات الحديثة في تنفيذ أعماله والتدريب والاجتماعات، وكذلك تم إطلاق مبادرة (إحصاء بلا ورق) وذلك بالتزامن مع يوم البيئة العالمي، حيث تخلى المركز تماماً عن استخدام الورق منذ تطبيق نظام العمل عن بُعد، وتم استخدام الأنظمة والتقنيات الإلكترونية في جميع المعاملات الداخلية والخارجية كأول جهة حكومية في إمارة عجمان تطلق هذه المبادرة بهذا المستوى الشمولي للاستغناء كليًا عن الورق والتحول الرقمي الكامل للمركز في كافة المعاملات الداخلية والخارجية و الحد من من التأثير السلبي على البيئة وتقليل كمية النفايات، والمساهمة في الحفاظ على الأشجار التي تستخدم في إنتاج الورق من أجل بيئة أجمل.

 

كما برز دور المركز في في العودة التدريجي لمقرات العمل بإتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية بين موظفيها فتم وضع الارشادات اللازمة والمعقات والحفاظ على التباعد الجسدي وعقد اجتماعتها الداخلية عن بعد. وامتداداً لتطوير أساليب العمل من العام السابق الى تعزيز الاستفادة من الانظمة الالكترونية في ظل الظروف الصعبة التي تحد من التواصل المباشر حفاظاً على سلامة المجتمع حيث تم تنفيذ عدد من الدراسات الحيوية والهامة بالتنسيق مع شركائها و التي تعنى بالمجتمع وأفراده ومختلف المكونات الأساسية والداعمة والموجهة له كقياس وعي المجتمع بفيروس كورونا (كوفيد-19) وجودة الخدمات الحكومية الالكترونية ومنصة أعمال عجمان والمسوحات الاقتصادية ومنصة العد الذاتي وغيرها من الدراسات.

 

والجدير بالذكر بأن الجائزة تمنح من مجلس هارفارد الاعمال - أمريكا لأفضل الجهات في التعامل مع جائحة كوفيد -١٩ حيث حصل المركز على الجائزة الماسية من ضمن 100 متنافس تقدموا للحصول على الجائزة ، وتعد جوائز مجلس هارفارد للأعمال الدولية إحدى الجوائز العالمية المرموقة، والتي تم تطويرها بناءً على مفهوم إدارة الجودة الشاملة لمساعدة المنظمات في تحقيق الاستراتيجيات التنظيمية، واعتماد أفضل الممارسات، وتقديم خدمات / منتجات عالية الجودة وتلبية احتياجات العملاء وتوقعاتهم.

 

ويأتي الحصول على جائزة هارفارد العالمية تأكيداً على ريادة المركز وتقديرا للعمل المتواصل والجهد الكبير الذي يبذله المركز، وتُمنح الجائزة على أساس تحقيق الاستراتيجيات التنظيمية، وتلبية توقعات المعنيين واحتياجاتهم، وتقديم خدمات عالية الجودة، واختيار أفضل الممارسات حيث يتم تقييم الجهات التي تستوفي هذه المعايير، من جميع أنحاء العالم من قبل لجنة الخبراء في مجلس الأعمال بجامعة هارفارد لتوثق تميز مركز الإحصاء والتنافسية وبراعته في التعامل مع الجائحة.