إنطلاق مشروع مسح القوى العاملة 2020 في إمارة عجمان

إنطلاق مشروع مسح القوى العاملة 2020 في إمارة عجمان

بدأ مركز عجمان للإحصاء والتنافسية بالتعاون مع المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء في تنفيذ مسح القوى العاملة 2020 بإمارة عجمان، والذي انطلقت أعماله الميدانية في الأول من نوفمبر الجاري ويستمر حتى نهاية الشهر.

 

ويتم إجراء مسح القوي العاملة بشكل سنوي للتعرف على خصائص القوى العاملة والسكان وعلاقتهم بقوة العمل، فضلاً عن المواضيع المتعلقة بسوق العمل، وتشمل خصائص العاملين والعاطلين عن العمل، والتي تساهم في تقدير مؤشرات سوق العمل وفقاً للأنظمة والمعايير الدولية.

 

كما يساهم هذا المسح في توفير البيانات التي تستخدم في أغراض البحث والتحليل الإحصائي، والتي تمثل دعماً لمتخذي القرار على مختلف المستويات، ويوفر بيانات حديثة ودقيقة وذات جودة عالية تتعلق بخصائص السكان حسب علاقتهم بقوة العمل بشكل عام.

 

وأكدت حصه بن زايد مديرة المشروع أن نتائج هذا المسح تعد الأساس في عملية التخطيط للعديد من الجهات، وخاصة المتعلق منها بالتعليم والتدريب والشؤون الاجتماعية، وذلك لتحقيق التوازن في عناصر سوق العمل بين العرض والطلب، وتوفير الرعاية الاجتماعية التي تعتبر من أهم مؤشرات رفاهية المجتمع.

 

وأوضحت أن إحصاءات سوق العمل تعد جزءاً مهماً من منظومة العمل الإحصائي في الدولة، إذ تعتبره حكومتنا الرشيدة داعماً رئيسياً وقوياً للتقدم والإبداع في جميع المجالات وفق أسس علمية راسخة تدفع عجلة التنمية نحو الأمام.

 

ولفتت إلى أن أهمية هذا المسح تكمن في اعتباره المنهجية الرئيسية لحساب معدل البطالة وفقاً لمنظمة العمل الدولية، كما أنه يوفر قاعدة معلومات متكاملة عن العمل والبطالة بالإمارة كونه يدرس أفراد الأسرة العاملين وغير العاملين والباحثين عن العمل وغير الراغبين فيه، وهو ما لا توفره السجلات الإدارية المتاحة ".

 

وأعربت في هذا الصدد عن أملها في تعاون جميع أفراد المجتمع مع فرق العمل الميداني في الإدلاء بالبيانات الإحصائية الدقيقة، مؤكدة أن جميع البيانات التي سيتم الحصول عليها من الأسر المشاركة في المسح، ستكون سرية ولأغراض العمل الإحصائي فقط.