سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي يكرم الشركاء وموظفي التعداد لإسهامهم في تصدر الامارة في مجال الانتهاء من كافة المسوحات قبل الموعد المحدد

سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي يكرم الشركاء وموظفي التعداد لإسهامهم في تصدر الامارة في مجال الانتهاء من كافة المسوحات قبل الموعد المحدد

21 ديسمبر 2020

 

كرم سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان رئيس اللجنة العليا للتعداد السجلي في عجمان، الشركاء وموظفي المركز المتميزين لإسهامهم في تصدر الامارة في مجال الانتهاء من كافة المسوحات قبل الموعد المحدد وعملهم كفريق واحد للمحافظة على انجازات المركز والسير قدماً في درب رفعة الإمارة.

 

وأكد سموه أن الكوادر المؤهلة نجحت في تحقيق أهداف المركز وإنجاز كافة مهامه على أكمل وجه، لتحصد الإمارة الريادة في مجال المسوحات والذي يشمل استبيان جودة الحياة الأمنية ومسح الاستثمار الأجنبي ومسح البحث والتطوير للقطاعي الحكومي والخاص، ومسح المنشآت الاقتصادية، بالإضافة لمسح القوى العاملة.

 

وأعرب سموه عن فخره بتسجيل ما يزيد عن 100 ألف فرد في منصة العد الذاتي لمشروع التعداد السجلي 2020، مبيناً أن العمل يجري على قدم وساق لتغطية 30 % من سكان إمارة عجمان مع نهاية العام.

 

وبين سموه أن المركز نجح في تحقيق العديد من الانجازات بالرغم من الظروف الاستثنائية لجائحة كوفيد 19، مبيناً أن الكوادر الطموحة تجمع اليوم بيانات ومعلومات عن الأسر والأفراد والتي ستسهم في تعزيز جودة حياة ورفاهية المجتمع والارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة في الإمارة.

 

وقال سموه إن مشروع التعداد السجلي ومنصة العد الذاتي والمشاريع الاحصائية يحظى بدعم دائم من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم الإمارة وبمتابعة  مستمرة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي رئيس المجلس التنفيذي ولي العهد ، مبيناً  أن هذه المشاريع تعد من أهم الأدوات التي تحقق تسهيل التنمية العمرانية والتخطيط الاجتماعي والاقتصادي، كما وتساعد على تنمية المجتمع من خلال وضع الخطط الاستراتيجية لكافة القطاعات الخدمية والحيوية وتحقيق الرفاهية وسبل الحياة المثلى للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارة.

 

من جانبها أوضحت الدكتورة هاجر الحبيشي المدير التنفيذي لمركز الإحصاء والتنافسية بعجمان أن المركز عمل جاهداً لإنجاز مشروع التعداد السجلي والذي يعد أهم المشاريع الاحصائية، مبينة أن الجهود كثفت لجمع البيانات الاحصائية من السجلات الإدارية المتوفرة لدى الجهات الحكومية المحلية والاتحادية لإنتاج المؤشرات والبيانات الاحصائية بصفة آنية واعداد قاعدة بيانات شاملة ومفصلة عن السكان والمساكن والمباني والمنشآت.

 

وتابعت أن الجميع يسعى للتسهيل على كل فرد في الامارة للتسجيل في التعداد حيث مكنت منصة العد الذاتي للسكان بالإمارة، الأسر من التسجيل بشكل ذاتي وكما أنشأ المركز منصة اتصال لتسجيل الأسر من خلال الاتصال بهم وبالإضافة الى النزول الميداني من قبل الباحثين لبعض مناطق الامارة ذو الكثافة السكانية العالية وأيضاً للتجمعات العمالية.

 

وقالت الحبيشي أن المركز قدم العديد من الانجازات بدعم كبير من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي الذي لم يدخر جهداً يذكر لتقديم التعزيز الدائم، موضحة أن الجميع يسعى لتحقيق الأفضل والوصول للريادة في شتى المجالات.