لقاء عجمان المعرفي لممارسة الأعمال والتنافسية

لقاء عجمان المعرفي لممارسة الأعمال والتنافسية

 

"نظمت اقتصادية عجمان بالتعاون مع مركز عجمان للإحصاء والتنافسية لقاء عجمان المعرفي لممارسة الأعمال والتنافسية الذي تم تنظيمه بمشاركة كريمة وفاعلة من كل من وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمركز الاتحادي للإحصاء والتنافسية، ومركز عجمان للإحصاء والتنافسية، واقتصادية أبو ظبي واقتصادية دبي، واقتصادية الشارقة، واقتصادية رأس الخيمة، واقتصادية الفجيرة.

وبهذه المناسبة قال سعادة عبدالله أحمد الحمراني مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، بأن الدائرة اليوم تشرفت باستضافة نخبة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ضمن فعاليات الملتقى، والذي تم تنظيمه بهدف استعراض افضل الممارسات في الجهات والدوائر الاقتصادية محلياً و عالمياً للاستفادة من خبراتهم لتطوير منظومة العمل، حيثً قال سعادته " لقاء عجمان اليوم هو لقاءٌ مميز نتعرف به على أفضل الممارسات في الدولة التي تدعم مؤشر بدء النشاط التجاري، وجميعنا هُنا ندعم استراتيجية الدولة التي تهدف إلى رفع نسبة جودة الحياة و الوصول إلى أفضل الممارسات الاقتصادية عالمياً، ونكون دائماً في طليعة الإمارات المتقدمة اقتصادياً وفي المركز الأول ".

استهل الحمراني اللقاء بتقديم الشكر والتقدير إلى جميع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية على قبول الدعوة والتعاون المثمر والدائم والفعال لما فيه صالح الاقتصاد الوطني للإمارات، قائلاً “شكرا لجميع الجهات الاتحادية والمحلية فثمار هذا اللقاء هو توصياتٌ عديدة ستشكل فارقاً تنموياً كبيرا في اقتصاد الإمارة والدولة بعد تنفيذها، والمعرفة التي تم اكتسابها لم تكن لدائرة التنمية الاقتصادية فقط في إمارة عجمان بل الجميع الجهات في الاقتصادية في الدولة"

وأشادت الدكتورة هاجر الحبيشي المدير التنفيذي لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية، بما تم في لقاء عجمان لممارسة الأعمال التنافسية، وقالت "نسعى بشكل دائم إلى التعاون مع الجهات المحلية في شتى المجالات التي تخدم مسيرة التميز ، ونعتبر أن اقتصادية عجمان شريك رئيسي وحقيقي، حيث يحتلّ القطاع الاقتصادي في إمارة عجمان مكانة مرموقة ومقومات تنافسية عالية، وهو ما يعزز دور مركز عجمان للإحصاء والتنافسية في رفع القدرة التنافسية للإمارة في مختلف القطاعات، والمساهمة في تعزيز مكانة الإمارة في تقارير التنافسية المحلية والعالمية، ونحن بدورنا نتطلع لتحقيق الأهداف المنشودة من خلال هذا اللقاء بشكل عام.